التخطي إلى المحتوى
مضاعفات الديدان الدبوسية عند الأطفال
مضاعفات الديدان الدبوسية عند الأطفال

يتعرض الأطفال في مختلف مراحلهم العمرية للإصابة بالعدوى ، حيث تسبب لهم العدوى العديد من المشكلات الصحية ، ومن أنواع العدوى المتسببة في العديد من المتاعب للأطفال هي عدوى الديدان الدبوسية ، والديدان الدبوسية هي ديدان بيضاء صغيرة الحجم ، وطولها حوالي سنيمتر واحد فقط ، وتنتقل هذه الديدان إلى جسم الإنسان سواء كان صغيرآ أم كبيرآ من خلال العدوى ، لكنها تصيب الأطفال بشكل أكبر ، خاصة الاطفال بين عمر 5 إلى 10 سنوات ، وخاصة الأطفال الذين يختلطون بالعديد من الأشخاص حولهم ، فهم أكثر عرضة للعدوى من غيرهم .

ويمكن أن تنتقل العدوى بالديدان الدبوسية من خلال الفم ، أو من خلال البراز ، فتنتقل بيوض الديدان الدبوسية من خلال الفم عند تناول الطعام ، أو من خلال الشرج عن طريق البراز ، أو عن طريق اليدين عند لمس الطفل لشيء أو طعام ملوث بهذه الديدان ، او عند استخدام ملابس أو أغراض شخص ملوثة ببيوض الديدان أيضآ ، والمشكلة أن الديدان الدبوسية تبقى على قيد الحياة لفترة طويلة ، ولمدة تصل إلى أسبوعين أو 3 أسابيع ، مما يجعل إحتمال العدوى بها أسهل .

أعراض الإصابة بالديدان الدبوسية :
من الممكن ألا يشكو الطفل من أعراض واضحة لتدل على إصابته بالديدان الدبوسية ، لكن يمكن على الأهل ملاحظة الامور التالية التي تشير إلى الإصابة بالعدوى :
1 – يتعرض الطفل لحكة متكررة وشديدة بمنطقة الشرج نتيجة وجود هذه الديدان .
2 – قد ترى الام الديدان الدبوسية على فتحة الشرج من الخارج عند الطفل ، ومن الممكن أن تراها أيضآ في البراز الخاص بالطفل .
3 – يتعرض الطفل لإضطرابات واضحة وتغيرات في الجهاز الهضمي ، كفقد الطفل لشهيته ، ومعاناته من الغثيان ، والقيء ، والتعرض لآلام البطن ، والإسهال ، والتقلصات المعوية .
4 – يضطرب النوم لدى الطفل ، ولا يستطيع النوم بشكل متواصل نتيجة الحكة .

مخاطر ومضاعفات الديدان الدبوسية :

تسبب عدوى الديدان الدبوسية العديد من المضاعفات :
1 – يتعرض الطفل للإصابة بعدوى جرثومية في منطقة الشرج أو المنطقة التناسلية .
2 – يتعرض الطفل للإصابة بإلتهاب المثانة والحالب ، والتهاب المسالك البولية نتيجة الديدان الدبوسية .
3 – تتعرض الأعضاء الجنسية عند الفتيات من الاطفال للإصابة بالعدوى ، مثل إنتقال العدوى إلى المهبل ، والرحم ، وعنق الرحم ، والمبايض .
4 – من الممكن أن يصاب الطفل بورم ليفي في البروستاتا ، وهذه هي أخطر مضاعفات عدم علاج عدوى الديدان الدبوسية .
5 – يصاب الطفل بالورم الكبدي ، وذلك عندما تصل الديدان الدبوسية إلى الأعضاء التناسلية حتى تصل إلى الكبد وتنتشر فيه .
6 – يصاب الطفل بتهيج العين ، وهو ما يسميه الأطباء ” تهيج كيس الملتحمة ” .
ويزيد إحتمال الإصابة بكل هذه المضاعفات كلما تأخر العلاج .

تشخيص وعلاج الديدان الدبوسية : من خلال أعراض الإصابة بالديدان الدبوسية التي تظهر على الطفل يقوم الطبيب بعمل بعض الفحوصات للتأكد من التشخيص ، حيث يتم عمل تحليل للبول والبراز ، لرؤية الديدان والتأكد من الإصابة بها ، كما يمكن عمل فحص للمفروشات الخاصة بالطفل فقد تكون الديدان منتشرة فيها أيضآ .

أما بالنسبة للعلاج ، فهناك العديد من الأدوية المخصصة لعلاج عدوى الديدان الدبوسية ، وهذه العلاجات تناسب الأطفال ، حيث تعمل هذه العلاجات على تطهير الجسم من هذه الديدان وقتلها ، لكن من المهم أيضآ الحرص على تنقية البيت كله من الديدان الدبوسية التي يمكن ان تكون إنتقلت إلى أكثر من مكان داخل المنزل ، فيمكن أن يصف الطبيب علاج وقائي لكل أفراد المنزل من هذه الديدان تحسبآ لأن تكون العدوى انتقلت لأحد منهم من خلال تعاملهم مع المصاب ، كما يجب على جميع أفراد البيت غسل أيديهم بالماء الدافيء والصابون بشكل مستمر طوال اليوم ، ويجب قص الأظافر وتنظيفها جيدآ ، كما أنه من المهم أيضآ أن استخدام الماء الساخن لغسل كل الملابس والمفروشات الخاصة بأفراد المنزل كله ، ويجب غسل أواني الطعام بالصابون المخصص لها والماء الساخن ، وكنس جميع المنزل بالمكانس الكهرابئية ، ومسحه بمطهرات الأرض .